25/02/2007

Mireille Mathieu
A quoi tu pense

Oh! combien j'aime cette chanson
rien n'est plus sincère qu'une larme coulant sur le visage de l'innocence

2 commentaires:

الحصان الأسود a dit…

لا حظت شدة تأثرها لدرجه ان أدمعت عيناها

منذ فترة طويلة لم استمع لميرية ماتيو ربما سنوات

وهي بلاشك من اروع واقوى المغنيين الفرنسيين ومن اقوى الاصوات التي سمعتها

هل نستطيع مقارنة هذا بما آل الية حال مغنيي عالمنا العربي الآن

ربما يجدر بنا ان نرسل طلبا لميرية ماتيو ان تغني لنا العنب العنب العنب

>>Sama Oman a dit…

كتبت بالامس تعليق و لكن الواضح أنه لم يثبت

عموماً

أنا أحب بعض الاغاني الفرنسية رغم جهلي باللغة
أحب هذه اللغة و الاغاني أحد أسباب اعجابي ببعض اللغات
بعض الاغاني الفرنسية لها طريقة جميلة تطرب الشخص
مثل هذه الفنانةالتي لا اعرفها
وهناك اخر لا ادري ما أسمه

لدي نية قوية ان اتعلم اللغة في القريب العاجل ان شاء المولى

شكرا ع المشاركة بها

رائعة كأنها فيروز